الرياضية

ماكيون تضيع فرصة الدفاع عن الذهب في باريس


أضاعت السباحة الأسترالية إيما ماكيون فرصة الدفاع عن لقبها في سباق 100 م حرّة في أولمبياد باريس، الشهر المقبل، بعد إخفاقها في تصفيات بلادها، الجمعة.
في اليوم الخامس من التصفيات، حلّت ماكيون، البالغة 30 عامًا، سادسة في السباق، الذي حسمته مولي أوكالاجان «52.33 ثانية» أمام شاينا جاك «52.72 ثانية».
وتُعدّ أستراليا أفضل دولة في هذه المسابقة، متقدّمة على الولايات المتحدة، إذ سجّلت سبع سباحات من أصل ثماني، في النهائي، زمنًا أفضل «الحدّ الأدنى المطلوب للمشاركة في الأولمبياد الصيفي».
وحلّت ميغ هاريس، وبرونتي كامبل، ثالثة ورابعة، فأكملتا الفريق الرائع للبدل أربع مرات «100 م حرّة».
وتحمل أستراليا لقب سباق التتابع الأولمبي، كما تملك الرقم القياسي العالمي، وأسرع ثمانية أزمان في التاريخ.
وحلّت ماكيون، أنجح سباحة أستراليا في تاريخ الألعاب الأولمبية، مع 11 ميدالية بينها خمس ذهبيات، في المركز السادس، وراء المراهقة أوليفيا وونش.
وكانت قد حجزت بطاقة المشاركة في سباق 100 م فراشة، وستكون ضمن فريق التتابع في ظل السماح تقليديًا بتسجيل ست سباحات.



اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى