غسل اليدين 6 مرات يومياً يقلل خطر الإصابة بـ«كورونا» بمقدار الثلث


كشفت دراسة جديدة أن غسل اليدين ست مرات يومياً يقلل من خطر الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» بمقدار الثلث.

وحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد قام الباحثون القائمون على الدراسة، والذين ينتمون إلى كلية لندن الجامعية بتحليل بيانات 1633 بريطانياً، وقد أبلغ المشاركون روتينهم الخاص بنظافة اليدين، وبعد ذلك قام الباحثون بأخذ مسحات من أنف أولئك الأشخاص لبحث وجود أي التهابات تشبه تلك التي تسببها الفيروسات التاجية.

ووجدت الدراسة أن غسل اليدين المعتدل، ما بين ست إلى عشر مرات يومياً، يقلل من خطر الإصابة بهذه الفيروسات، بما فيها فيروس «كورونا»، بنسبة 36%.

قالت الباحثة سارة بيل، التي شاركت في الدراسة: «من المهم تسليط الضوء على أن تكرار غسل اليدين ليس سوى جانب واحد من نظافة اليدين، في حين أن طول مدة الغسيل هو الجانب الأهم في هذه العملية». وتابعت: «يجب غسل اليدين جيداً في جميع الأوقات بغضّ النظر عما إذا كنت تظهر عليك أعراض أم لا. سيساعد ذلك على حماية نفسك ومنع انتشار الفيروس عن غير قصد إلى الآخرين من حولك».

وحث مسؤولو الصحة بمختلف أنحاء العالم المواطنين على ضرورة غسل اليدين باستمرار لتفادي الإصابة بـ«كورونا».

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إنه يجب غسل اليدين بالماء والصابون «قبل وفي أثناء وبعد إعداد الطعام، وقبل الأكل، وقبل وبعد رعاية شخص مريض بالقيء أو الإسهال، وعقب العطس أو السعال وبعد تغيير حفاضات الأطفال، وبعد لمس أي حيوان، وبعد لمس القمامة، وبعد الذهاب إلى الحمام». وأضافت أن خطوات غسل اليدين تشمل أولاً وضعهما تحت الماء الجاري قبل إغلاق الصنبور وفرك اليدين جيداً بالصابون، مع التأكد من وصول الصابون إلى الأظافر وبين الأصابع، ثم فتح الصنبور مرة أخرى لشطف اليدين جيداً ثم تجفيفهما بواسطة منشفة نظيفة، مشيرةً إلى أن مدة غسل اليدين يجب أن تستغرق 20 ثانية على الأقل.




مرجـــع,,

كتابة إشراق العالم أخر تحديث في 6:50 ص
8 مشاهدة