بورصة مصر تدشن مؤشرا جديدا متساوي الأوزان


المصدر: العربية.نت

تدشن البورصة المصرية الأحد مؤشرا جديدا متساوي الأوزان “EGX 100 EWI” وهو مؤشر يقيس أداء أفضل 100 شركة في البورصة المصرية من حيث السيولة والنشاط متضمنة الشركات المكونة لمؤشر EGX30 والشركات المكونة لمؤشر EGX70 EWI وإلغاء المؤشر الحالي 100 EGX بما يتوافــق مــع أفضــل الممارســات الدوليــة فــي مجال إدارة مؤشــرات أسواق الأوراق المالية.

وجرى احتساب المؤشر الجديد الذي يعتبر بديلاُ لمؤشر 100 EGX ابتداءً من 2 يناير 2006 بقيمة 1000 نقطة، وتحصل كل شركة مدرجة بمؤشر EGX 100 EWI على نفس الوزن النسبي وهو حوالي 1% في أول أيام المراجعة الدورية.

كما أقرت لجنة المؤشرات بالبورصة المصرية، تعديل منهجية إدراج الشركات بالمؤشرات بحيث يتم اختيار الشركات المكونة لمؤشر EGX 100 EWI، ومؤشر EGX70 EWI ، ومؤشرEWI EGX50 كما هو معمول به في مؤشر البورصة المصرية الرئيسي EGX30 على أن يتم العمل به اعتباراً من شهر أغسطس 2020، حيث راعت إدارة البورصة خلال عملية تطويرها لمنهجية مؤشر «EGX30» إدراج الشركات التي تحقق قيم تداول مرتفعة بشكل شهري بدلاً من الاعتداد بإجمالي قيم التداول بنهاية فترة المراجعة كل 6 أشهر، والتي كان من الممكن أن تتضمن انضمام شركات التي تحقق طفرات في قيم التداول ولكن بصورة غير مستمرة.

من جانبه قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، في بيان صحافي إن منهجية احتساب المؤشر الجديد هي أحد المناهج المتبعة من قبل العديد من المؤسسات العالمية التي تصدر مؤشرات تعكس أداء الشركات المكونة للمؤشر بصورة أكثر تعبيراً عن أدائها السعري.

ويتيح المؤشر الجديد إمكانية استحداث منتجات مالية كصناديق مؤشرات، حيث إن المؤشر الجديد يعد أداة جيدة تستطيع المؤسسات الاستثمارية استهدافها لإصدار صناديق استثمار تتبع المؤشر INDEX TRACKING، وكذلك يتماشــــى المؤشــــر مع متطلبــات العاملين في الســــوق، خاصــــة مديــــري صناديــق الاستثمار الذيــن يرغبــــون في مؤشر مرجعي متســاوي الأوزان وهو ما يسهم فــــي الترويج لوثائقها.

من شأن المؤشر الجديد أن يساعد في تعزيز فرص نمو وتطور صناعة صناديق الاستثمار عبر تنويع الخيارات الاستثمارية أمامهم وتمكينهم من دقة قياس أداء محافظهم التي تستهدف المؤشر.

وعقدت إدارة البورصة حواراً مع كافة أطراف السوق الفاعلة حول المؤشر الجديد، والتي انتهت إلى احتياج السوق لمؤشر جديد متساوي الأوزان، واستكملت البورصة متطلبات البنية الفنية واختبارات المؤشر على نظام التداول الإلكتروني، اللازمة لإطلاقه نهائياً والمقرر له الأحد المقبل الموافق 10 مايو 2020.

وتأتي هذه الخطوة استكمالاً لخطة التطوير الشاملة التي تنفذها إدارة البورصة على كافة مؤشراتها، حرصاً منها على تطوير أدوات السوق ومؤشراته، لتلبي رغبات العديد من الأطراف الفاعلة في سوق الأوراق المالية المصري.

وكانت البورصة المصرية قد دشنت فبراير 2019، مؤشرا جديدا محدد الأوزان “EGX30 CAPPED “، يضم أنشط 30 شركة من حيث السيولة والنشاط، فيما يحدد رأس المال السوقي المرجح بنسبة الأسهم حرة التداول وزن كل شركة داخل المؤشر، وذلك بحد أقصى 15% للشركة الواحدة.

يتميز مؤشر” EGX30 Capped” بأنه محدد الأوزان، حيث تضع قواعده حداً أقصى لوزن كل شركة داخل المؤشر 15% عند المراجعة ربع السنوية للأوزان بهدف الحد من سيطرة عدد محدود من الشركات على حركة المؤشر في مجمله.

وتتسق منهجية EGX30 Capped مع التعديلات الأخيرة التي طرأت على الباب الثالث باللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال الصادر بالقانون رقم 95 لسنة 1992 الخاص بالسياسات الاستثمارية لصناديق الاستثمار، الأمر الذي يساعد مديري الاستثمار والمساهمين على قياس أدائها.

وتتفق منهجية المؤشر مع المادة 174 (السياسة الاستثمارية للصندوق) من الفصل الثاني (صناديق الاستثمار) والتي تنص على ” ألا تزيد نسبة ما يستثمر في شراء أوراق مالية لشركة واحدة على 15% من صافي أصول الصندوق وبما لا يتجاوز 20% من الأوراق المالية لتلك الشركة”، وذلك تحديثاً للمادة رقم 149 من الفصل الثاني (صناديق الاستثمار) من الباب الثالث من اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال الصادر بالقانون رقم 95 لعام 1992.

ودشنت البورصة أيضا خلال شهر أغسطس عام 2019 مؤشرًا «EGX30 TR» لأنشط 30 شركة للعائد الكلي، ليعكس أثر توزيعات الأرباح النقدية على أداء السوق، وهو مالم يكن متاحاً قبل هذا المؤشر الذي يعكس التحركات السعرية للأسهم المكونة للمؤشر مضافاً إليها الأثر الإيجابي لتوزيعات الأرباح النقدية لتعكس أداء السوق بصورة أشمل.

وفي يناير عام 2020 انتهت إدارة البورصة من عملية تطوير شاملة لكافة المؤشرات القطاعية، وذلك في ضوء الهيكلة الواسعة التي أجرتها على جميع القطاعات، وإعادة تبويب وتسكين للشركات المدرجة، وانتهت عملية المراجعة والتطوير إلى إصدار 17 مؤشرا قطاعيا بدلًا من 12 قبل هيكلة القطاعات، حيث تم استحداث مؤشرات قطاعية جديدة أهمها مؤشر لقطاع الخدمات التعليمية وخدمات النقل والشحن، وتستهدف إدارة البورصة من تطوير المؤشرات القطاعية مساعدة كافة المتعاملين في قياس الأداء السعري للشركات التابعة لكل قطاع وذلك بغرض إحداث قدر كبير من تكافؤ الفرص بين الشركات العاملة بذات النشاط.

وكانت البورصة قد دشنت خلال شهر فبراير عام 2020 مؤشرا جديدا EGX70 EWI متساوي الأوزان، وهو مؤشر يقيس أداء أفضل 70 شركة في البورصة المصرية من حيث قيمة السيولة والنشاط بعد استبعاد الشركات المكونة لمؤشر EGX30، وإلغاء المؤشر الحالي EGX70، وبمــا يتوافــق مــع أفضــل الممارســات الدوليــة فــي مجــال إدارة مؤشــرات أســواق الأوراق المالية.




المصدر

كتابة إشراق العالم أخر تحديث في 2:57 م
3 مشاهدة