التخطي إلى المحتوى


أعلنت وسائل إعلام محلية اليوم (الثلاثاء)، وفاة رجل ياباني، كان قد وُصف في وقت سابق من الشهر الجاري، بأنه المعمر الأكبر سناً على قيد الحياة بين الذكور في العالم، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وأفادت وكالة أنباء «كيودو» اليابانية بأن تشيتيتسو واتانابي، وهو أحد سكان مدينة جويتسو بوسط اليابان، توفي أول من أمس (الأحد)، عن عمر ناهز 112 عاماً.

وولد واتانابي في الخامس من شهر مارس (آذار) من عام 1907. وكان يعيش في دار لرعاية المسنين. وحصل في 12 فبراير (شباط) الحالي، على شهادة رسمية من موسوعة «غينيس للأرقام القياسية»، تفيد بأنه أكبر معمر على قيد الحياة في العالم.

وانتقل واتانابي بعد تخرجه من كلية الزراعة، إلى تايوان، حيث عمل هناك في شركة يابانية لإنتاج السكر. وبعد أن أمضى 18 عاماً هناك، خدم في الجيش الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

وعاد واتانابي إلى نيجاتا، مسقط رأسه، بعد الحرب، حيث عمل موظفاً حكومياً حتى تقاعده.

ويشار إلى أن واتانابي لديه 5 من الأبناء، و12 حفيداً، بالإضافة إلى 16 من أبناء الأحفاد، بحسب «كيودو».

يذكر أن أكبر معمرة في العالم، وتدعى كين تاناكا، تعيش في اليابان أيضاً. وكانت احتفلت بعيد ميلادها الـ117 عاماً في يناير (كانون الثاني) الماضي.





مرجـــع,,

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *