التخطي إلى المحتوى


رحل عن عالمنا اليوم الثلاثاء الموافق 25 فبراير لعام 2020، الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسني مبارك عن عمر ناهز الـ92 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض.

محمد حسني مبارك تولي رئاسة جمهورية مصر العربية في الفترة من أكتوبر عام 1981 خلفًا للرئيس محمد أنور السادات، واستمر على كرسي الحكم حتي اندلاع ثورة 25 يناير عام 2011 وأعلن تنحيه في 11 فبراير من العام نفسه بعد ضغوط شعبية كبيرة ومطالبته بالرحيل عن حكم مصر.

أحدث مبارك انقسامًا بين جموع الشعب المصري بعد تنحيه عن الحكم في فبراير 2011 بين مؤيدين له ورافضين لقراره بالرحيل عن حكم مصر، ومنهم الرياضيين الذين كان لهم موقفًا متناقضا من الثورة ودعم “مبارك” فمنهم من رفض الاعتراف بها وأيد استمرار الرئيس الراحل في الحكم وقتها، والبعض الآخر أيدها وشارك في احداثها.

المؤيدون لمبارك

حسن شحاتة

مدرب منتخب مصر السابق حسن شحاتة من أبرز نجوم الرياضة الذين أعلنوا رفض ثورة يناير وأيدوا استمرار محمد حسني مبارك رئيسًا لمصر وحرص على النزول في المظاهرات المؤيدة لـ”مبارك” وقتها.

مصطفى يونس

وصف نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق مصطفي يونس، الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بالرجل الوطني وقت ثورة 25 يناير، خاصة وأنه لم يأمر بقتل المتظاهرين، بينما وصف الثورة بالنكسة والخراب على مصر.

عصام الحضري

حارس مرمي منتخب مصر السابق كان يعتبر حسني مبارك بمثابة الأب بالنسبة له وكان يدعمه بقوة ويهاجم ثورة 25 يناير، وظل يدعمه حتي بعد رحيله عن الحكم، ونعي حارس الفراعنة السابق وفاة مبارك قائلا: لن أنساك .. نعم الأب والقائد”.

التوأم حسام وإبراهيم

من المؤيدين لمحمد حسني مبارك من نجوم كرة القدم، التوأم حسام وإبراهيم حسن والذين هاجموا ثورة 25 يناير ووصفوا المشاركين بها بالمأجورين والمدعومين من الخارج لتخريب مصر.

أحمد حسن

نجم منتخب مصر السابق أحمد حسن عميد لاعبي العالم من المؤيدين أيضا لمحمد حسني مبارك، كما كانت تربطه علاقة صداقة بنجلي الرئيس الراحل علاء وجمال مبارك.

محمد زيدان

كان قريبا من أسرة الرئيس مبارك خاصة نجليه علاء وجمال وقام بزيارة مبارك في السجن، ووصفه بأنه من أعظم رؤوساء مصر، ورفض بشكل واضح ثورة 25 يناير.

خالد الغندور

نجم الزمالك السابق دعم محمد حسني مبارك وقت ثورة 25 يناير، ولم يعترف بالثورة وكان من مؤيدي استمرار الرئيس الراحل على سدة الحكم.

ميدو

وصف أحمد حسام ميدو نجم الزمالك ثورة 25 يناير بأنها مؤامرة، وأن حال مصر كان أفضل بكثير قبل الثورة، ودعم وقتها استمرار محمد حسني مبارك في الحكم، حتي أنه أعرب عن سعادته بعد براءته في قضية القرن.

الرافضون لمبارك

محمد أبوتريكة

من أبرز الرافضين لحكم محمد حسني مبارك، هو نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبوتريكة، والذي دعم وساند ثورة 25 يناير وشارك في المظاهرات مع الثوار بميدان التحرير، وكان من المؤيدين بشدة لرحيل “مبارك” عن حكم مصر.

نادر السيد

حارس مرمي الأهلي والزمالك السابق، كان من أبرز نجوم كرة القدم الذين شاركوا في ثورة يناير ضد حسني مبارك ونظامه السابق، واستمر في ميدان التحرير حتي تنحي الرئيس الراحل عن حكم مصر في 11 فبراير 2011.

هادي خشبة

شارك نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق هادي خشبة في مظاهرات “التحرير” ضد حسني مبارك ونظامه وطلب وقتها من الرئيس السابق ضرورة التنحي عن حكم مصر احتراما لرغبة الشعب، ويعد “خشبة” من المحسوبين على جماعة الاخوان المسلمين بعد تأييده للرئيس السابق محمد مرسي.

ربيع ياسين

نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق ربيع ياسين كان جبهة الرافضين لنظام محمد حسني مبارك، وشارك في ثورة يناير ضده، كما أنه حرص في الذكري الأولي لثورة يناير على تنظيم مسيرة من نجوم الرياضة المصرية للاحتفال بذكري الثورة مع شباب مصر وقتها.

أحمد الميرغني

لاعب الزمالك السابق كان من الرافضين أيضا لحكم محمد حسني مبارك، وكان له الكثير من الآراء المناهضة لـ”مبارك” ونظامه وتسبب ذلك في دخوله صدامات عديدة بالوسط الرياضي انتهت بابتعاده عن الملاعب.

محمد عبد المنصف

حارس مرمي الزمالك السابق محمد عبد المنصف كان ضمن صفوف الثوار في ميدان التحرير خلال ثورة 25 يناير للمطالبة برحيل مبارك ونظامه عن حكم مصر.

إسلام عوض

لاعب الزمالك وإنبي السابق كان من الرافضين لنظام حسني مبارك وشارك في مظاهرات التحرير للإطاحة به.





مرجع…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *