التخطي إلى المحتوى


تعد سورة التكاثر من السور القصيرة التي تحتوي في آياتها الصغيرة، الكثير من أهوال يوم القيامة وعقاب المنشغلين بالدنيا الفانية وبإنجاب الأولاد وجمع الأموال والتفاخر فيما بعضهم البعض، والبعد عن عبادة الله واتباع ما أمرنا به، وأكد عليهم أنهم أنه لن يخلف الميعاد وأن الحساب قادم لا محالة، سنتناول الحديث عن فضل سورة التكاثر و كل التفاصيل الخاصة بها.

سورة التكاثر
سورة التكاثر

تفاصيل سورة التكاثر

  • الجزء: الثلاثون والأخير
  • عدد الآيات: ٨ آيات
  • عدد الكلمات: ٢٨ كلمة
  • عدد الحروف: ١٢٣ حرف
  • ترتيبها في القرآن الكريم: ١٠٢
  • ترتيب نزولها: ١٦، ونزلت بعد سورة الكوثر.
  • سورة التكاثر مدنية أم مكية: مكية

يمكنك أيضًا قراءة: فضل سورة يس وفوائدها وتفسيرها

أسباب تسميتها بهذا الاسم

سميت سورة التكاثر بهذا الاسم؛نظرًا لأول آية بدأت بها هذه السورة وهي “ألهاكم التكاثر”، ولا يقتصر التكاثر في هذه الآية الكريمة على التكاثر وإنجاب الأطفال، بل يشمل أيصًا، تكاثر وزيادة المال والتفاخر بالأبناء وغيرها من أمور العالم التي تصرف الشخص عن التفكير في يوم القيامة.

سورة التكاثر
سورة التكاثر

أسباب نزول سورة التكاثر

يعتقد علماء الدين والمفسرون، أنها نزلت علي القبائل التي كانت تفتخر علي بعض البعض بكثرة المال والرجال عندهم، حيث كانوا يذهبون إلى القبور ويعدوا موتاهم من أجل زيادة إحصاء أفراد القبيلة، وقال بعض المفسرون أيضًا: إنهما قبيلتي قريش الءين يعيشون في مكة المكرمة، وقال البعض الآخر: إنهم من قبائل الأنصار في المدينة المنورة، وقيل أيضًا:  إنها علامة على أن اليهود  يتفاخرون على غيرهم.

تفسير سورة التكاثر

تحمل سورة التكاثر، الكثير من التهويل من عذاب الآخرة لكل من انشغل بغير الله ونسي الغاية التي خُلِقَ من أجلها وهي عبادة الله وسنوافيهم بشرح هذه السورة في النقاط التالية:

  • أرسل الله تعالى هذه السورة من أجل تنبيه وتحذير الناس من انشغالهم بالدنيا الفانية ونسيانهم الغاية والهدف الذي خلقوا من أجله، وهو عبادة الله تعالى والإيمان به.
  • يبلغ الله -عز وجل- عباده في الآيات الكريمة، بأن الدنيا ألهتهم عن عبادة الله وانشغلوا بجمع الأموال وإنجاب الأولاد والبنات والتفاخر بين بعضهم البعض، ونسوا أنه هناك حياة أخري باقية، كما قال الله تعالي في سورة الأعلي “..والآخرة خير وأبقي”.
  • ظل يؤكد عليهم الاهتمام بعبادته والغاية التي خلقوا من أجلها؛ لأنهم عندما تنقبض أرواحهم عن هذه الدنيا، سيوضعون في قبورهم -ذو مساحة صغيرة جدًا- لايطيق أي إنسان يتنفس، أن يجلس فيها. أخذ الله يحذرهم من العذاب في القبر ولا أحد سينجيه من هذا العقاب، إذا كان مال أو أبناء، كل على حد سواء.
  • أظهر الله لهم بعض العذاب الأليم الذي من المؤكد أنهم سيتعرضون له يوم الحساب، وأنهم وقت العذاب سيرجون رحمة الله ويطلبون منه النعيم ولكن هذا النعيم فقط للذين يؤمنون بالله وأحسنوا عبادته.
سورة التكاثر
سورة التكاثر

الفرق بين عين اليقين وعلم اليقين

يحدثّنا الله -عز وجل- في هذه السورة العظيمة التي تحتوي علي أسرار عظيمة عن الفرق بين عين اليقين علم اليقين، قال تعالى: “{كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ ٱلْيَقِينِ (٥)}.” “{لَتَرَوُنَّ ٱلْجَحِيمَ (٦)}”. “{ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ ٱلْيَقِينِ (٧)}”، يوضح الله لهم أنهم إذا رأوا مدي هول الموقف والعقاب يوم الحساب أو شعروا به بقلوبهم وخافوا منه، لأسرعوا في طلب التوبة والتوسل إلي الله من أجل العفو والعافية والنجاة أيضًا من هذا اليوم المؤكد، فإن الله لا يُخْلِف الميعاد.

بعض الإرشادات المستفادة من سورة التكاثر

تُعَد هذه السورة من سور المفصلات التي تتميز بقِصر آياتها واحتوائها علي معانٍ كثيرةٍ، لذلك يسهل قراءتها في أي وقت في عدة ثوانٍ، فهي توفر العديد من الإرشادات والعبر المستفادة ومنها:

  • إنفاق المال في كل ما يرضي الله تعالى.
  • إخراج صدقة يومية أو شهرية (وفقًا لمقدرتك المادية) من هذا المال في رضى الله تعالى، وفي هذه الحال، تكون صدقة، فلا تجعل المال الذي أعطاك الله إياه نقمة أو ابتلاء.
  • يفضل ذكر الله يوميًا حتي لو لمدة دقائق من الاستغفار والتسبيح وحمد الله وشكره علي كل نعمه عليك، فإن الباقيات الصالحات خير وأبقي (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله).
  • يجب عليك أن تقصد النية لله  -الواحد الأحد-  فقط ولا تشرك به أي أحد،  في أي عمل تقوم به من أصغر الأعمال لأكبرها، حتي نومك الذي تنامه فهو لله؛ لأنك تنام وتريح جسدك لتستعد لثاني يوم للعمل والعبادة.
سورة التكاثر
سورة التكاثر

فضل سورة التكاثر

رُوِيَ عن الرسول -صل الله عليه وسلم-، قال علي ابن أبي طالب -رضي الله عنه-  عن الرسول أنه كان رسُولُ الله يوتر بثلاثِ، فالأولي تشمل سورة التكاثر و سورة القدر و سورة الزلزلة،  ويقرأُ في الثانية سورة العصر و سورة النصر و الكوثر، وفي الثالثة سورة الكافرون وسورة المسد وسورة الإخلاص.

يعد فضل قراءة سورة “ألهاكم التكاثر” كفضل قراءة بقية السور في القرآن الكريم، ففي قراءتها وكذلك في قراءة القرآن الكريم كله للمسلم، ثواب ومكافأة عظيمة وأجر عظيم والله يضاعف لمن يشاء، كما جاء في الحديث النبوي الشريف الذي رواه عبد الله بن مسعود، أن رسول الله – صل الله عليه وسلم – قال: {من قرأ حرفًا من كتاب الله ، فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها، ولا أقول “ألم” حرف ولكن “ألف” حرف و”لام” حرف و”ميم” حرف}.

رُوِي عن رسول الله -صل الله عليه وسلم- أنه قال: ( من قرأ سورة التكاثر لم يحاسبه الله بالنعم التي أنعم بها عليه في الدنيا، ومن قرأها عند نزول المطر، غفر الله ذنوبه). وفي مستدرك الوسائل عن الطبري بإسناده عن النبي -صل الله عليه وسلم-، قال: ( من قرأ سورة التكاثر لم يُحَاسبه الله بالنعِيم الذي أنَعم عليه في دارِ الدُنيا وأعْطي من الأجر كأنما قرأ ألف آية). وفي دعوات الراوندى، عن الرسول -صَل الله عليه وسام- قال: من قرأ “ألهاكم التكاثر” قبل النوم وَقِيَ فِتْنة القبرِ وكفاه الله شر منكرِ ونكيرِ، وغيرهم كثير من الأدلة التي توضح فضل قراءة سورة “ألهاكم التكاثر”.

يقول بعض علماء الدين أن قراءة هذه السورة أربعة مرات يوميًا، تساعد في توسيع الرزق وأيضًا تساعد من يرغب في الزواج في تسهيل أمره وتفريج كربه، ومن فضائلها أيضًا أنها تزيد من حسنات القارئ وتمحي سيئاته.



مرجع…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *