طائر الطاووس

يعتبر طائر الطاووس واحدًا من أجمل أنواع الطيور الموجودة في العالم، وهو من أكثر الطيور التي تلقى اهتمامًا وإعجابًا من قبل البشر، وذلك بفضل ذيله الضخم وألوانه الرائعة، وفي اللغة العربية تشير كلمة الطاووس إلى هذا الطائر بشكل عام سواء الذكر أو الأنثى، ولكن في اللغة الإنجليزية تختلف الأسماء حيث يعرف الذكر من طائر الطاووس باسم (peacock)، بينما تسمى أنثى الطاووس (peahen).

انواع طائر الطاووس

تشمل أنواع طائر الطاووس كل من :

الطاووس الهندي أو الأزرق

والذي يسمى في اللغة الإنجليزية باسم (cristatus)، وهذا النوع من الطاووس يعيش في الهند وسيريلانكا، ويعد الطاووس الهندي من أشهر أنواع طائر الطاووس، حيث أن هذا النوع هو الموجود في العديد من حدائق الحيوانات وبعض الحدائق العامة، ويتميز بكبر ذيله. [1]

الطاووس الأخضر

والذي يعرف أيضا باسم الطاووس الجاوي، والذي يتواجد في ميانمار (بورما)، وفي مدينة جاوة الإندونيسية، ويتميز بقصر ريش الذيل إلى حد ما عن الطاووس الهندي.

الطاووس الكونغولي

قد تم اكتشاف طاووس الكونغو الأفريقي (Afropavo congensis)، وهو الذي يعيش في المناطق الداخلية من الغابات الموجودة في جمهورية الكونغو الديمقراطية ولا يُعرف الكثير عن طائر الطاووس الكونغولي وذلك لقلة عددها، فهو من الأنواع المهددة بالانقراض.

الطاووس الابيض

نتيجة للتكاثر والتزاوج بين الطاووس الهندي والأخضر ظهر الطاووس الأبيض وغيرها من الألوان كالبني والأصفر، وهذه الأنواع لا تختلف إلا ببعض الاختلافات البسيطة أو ببعض الطفرات عن الطاووس الأخضر أو الهندي. [3] [2]

تغذية طائر الطاووس

تتميز تغذية طائر الطاووس بأنها متنوعة حيث يعتبر من الطيور الآكلة للنباتات والحيوانات، فهو يتغذى على النباتات وبتلات الزهور والفواكه، بالإضافة إلى البذور والحبوب التي تعد الطعام المفضل لديه، كما يشتمل طعام الطاووس أيضًا على بعض الحشرات مثل النمل الأسود والأبيض والقراد والجراد، وفي بعض الأحيان يتغذى طائر الطاووس على الزواحف الصغيرة مثل ثعابين الكوبرا الصغيرة وبعض البرمائيات وكذلك المفصليات مثل العناكب. [4]

تربية الطاووس بالمنزل

الطاووس المنزلي سهل إرضائه في طعامه، فالعديد من الهواة الذين يقومون بتربية طائر الطاووس في المنزل يقومون بتغذيته بالحبوب كالشوفان والذرة، كما يمكن أيضًا تغذية الطاووس ببذور الطيور والحشرات وغيرها من الأشياء الموجودة في المراعي أو المساحات الخضراء، ويجب السماح له بالحصول على مواد علف طبيعية ليكون أكثر صحة.

ماذا يأكل الطاووس

تختلف الاحتياجات الغذائية للطاووس المنزلي وماذا يأكل وفقا للغرض من تربيتها، ويجب تغذية الطاووس بعلف عالي البروتين قائم على اللحوم، مثل تلك التي توضع للقطط، حيث تبلغ نسبة البروتين في تغذية طائر الطاووس الصغير حوالي 30 ٪، وذلك من عمر 6 أسابيع حتى تكبر، ويمكن تقليل نسب البروتين في علف الطاووس إلى 19-20 ٪ بمجرد أن يبلغوا سن الرشد.

يستمتع الطاووس بالخضروات والفواكه الطازجة كمكمل لنظامهم الغذائي الجاف، وهذا مهم بشكل خاص إذا كان الطاووس مُربى في مكان مغلق مثل حظيرة دجاج حيث لا يمكنهم وقتها الحصول على العشب والبذور والحشرات، ويمكن إعطاؤها علف الطاووس الحي مثل الديدان المتوفرة في متاجر مستلزمات الحيوانات الأليفة،كما يتم تغذيتها بمكملات الفيتامينات والمعادن لتعزيز صحتها، ومن المهم توفير الكثير من المياه النظيفة والعذبة خاصًة في أيام الصيف. [5]

طائر الطاووس

شكل طائر الطاووس

جسم طائر الطاووس ذو لون أخضر مائل للزرقة، وهو طويل ونحيل وذو وجه طويل به اللونين الأسود والأبيض، ويمثل ذيل الطاووس حوالي 60% من طول الطائر بأكمله، ويعتبر الذيل من أهم ما يميز هذا الطائر وخصوصًا الذكر، فهو لديه ذيل جميل وملون يختلف لونه عند النظر إليه من زاوية مختلفة، ويوجد على الذيل بقع جميلة تشبه شكل العين.

كما يتواجد ريش أحمر وذهبي وأخضر يحيط بالمنطقة التي تشبه شكل العين، ويزين رأس طائر الطاووس مجموعة من الريش المتشابك، والذي يمنحه مظهر جميل يشبه التاج على رأسه، ويوجد أسفل وأعلى عيون الطاووس بعض البقع البيضاء، وعادة ما يبلغ طول منقار الطاووس حوالي بوصة واحدة فقط. [6] [7]

معلومات عن انثى الطاووس

أنثى الطاووس تكون أصغر في الحجم عن الطاووس الذكر، حيث يبلغ وزن الذكر حوالي 4 – 6 كيلو جرامات، بينما يبلغ وزن الأنثى حوالي 2,75 – 4 كيلو جرامًا فقط، كما أن الأنثى أقصر من الذكر بقليل، حيث أن طولها لا يتعدى 3 – 3,5 قدمًا، وفي حين أن ذكر الطاووس قد يصل طوله إلى 6 – 7 أقدام، كلا الجنسين من طائر الطاووس جسمه مليء بالريش الجميل، ولكن الذكر يتفوق على الأنثى في لون الريش الأخضر الذي يغطي جسمه، بينما الأنثى تكون أقل إثارًة للإعجاب، حيث تتميز بوجهها أبيض اللون، بالإضافة إلى الريش البني اللون على رأسها والذي يشبه التاج. [6]

هل الطاووس يطير؟

يمكن لطائر الطاووس أن يطير لمسافات قصيرة فقط وذلك بسبب ثقل وزنه، حيث يمكنه أن يغطي مساحة صغيرة بالطيران مثله مثل الطيور الأخرى كبيرة الحجم، وبرغم قدرته على الطيران إلا أن طائر الطاووس يفضل البقاء على الأرض معظم الوقت، وهو يضطر للطيران غالبًا من أجل الهروب من الحيوانات المفترسة، أو للذهاب إلى المأوى الليلي.

تتميز طريقة طيران الطاووس بالغرابة، حيث يبدو كما لو أنه يقوم بالقفز، وتساعده جناحاته على إعطائه دفعة قوية من أجل الطيران، وبرغم ذلك فهو لا يمكنه أن يطير لأكثر من سرعة 10 ميل في الساعة، كما يمكن لطائر الطاووس الجري كذلك، بل أنه يعتبر عداءً سريعًا فهو يستطيع الجري بسرعة كبيرة، فقد تصل سرعته إلى حوالي 16 كيلو مترا في الساعة. [6]

سلوك طائر الطاووس

يتميز الطاووس بسلوكه الاجتماعي فهو يحب البشر ويمكنه التفاعل بشكل جيد مع الإنسان، ولكن بالنسبة للطيور فهو يعتبر ذا سلوك عدواني، حيث أنه يرفض أي طائر غريب ويمنعه من دخول أرضه، ومن ضمن سلوكيات الطاووس في البرية أنه يحب اللعب تحت أشعة الشمس، حيث تقوم طيور الطاووس بمطاردة بعضهم البعض حول الشجيرات، كما أن طائر الطاووس معتاد على السفر في مجموعات يصل عدد أفرادها إلى 8 – 10 أفراد.

الذيل الملون السمة المميزة للطاووس يستخدمه في إظهار الهيمنة ولغرض جذب الإناث، وتحب هذه الطيور العيش في مجموعات ويكون للذكر منها في كثير من الأحيان عدد من الإناث من حوله، وعادة ما يكون كبار السن من الذكور ليسوا ضمن المجموعات، حتى أن العلماء قد وجدوا صعوبة في فهم تعقيدات التسلسل الهرمي عند مراقبة سلوك هذه المجموعات. [6]

المراجع


مرجع…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *