“200 قتيل” ضحايا الاحتجاجات الشعبية في إيران

ذكرت تقارير إخبارية بأن حصيلة قتلى الاحتجاجات الرافضة لزيادة أسعار البنزين في إيران ارتفعت لنحو 200 قتيل برصاص قوات الأمن، وسط تعتيم من قبل نظام الملالي وقطع خدمات الإنترنت والهواتف داخل البلاد.

وناشدت المقاومة الإيرانية التي تمثلها منظمة مجاهدي خلق (معارضة)، الأمين العام للأمم المتحدة لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لمناقشة قمع المحتجين من قبل قوات النظام الإيراني.

وذكر بيان صادر عن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية التي تتزعمها مريم رجوي أن أعداد جرحى احتجاجات البنزين بلغت 3 آلاف جريح على الأقل.

وأوضح البيان أن أعداد المعتقلين وصلت لأكثر من ألف منذ بداية المظاهرات التي اندلعت الجمعة الماضية.

ودعت رجوي، حسب البيان، أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة إلى عقد اجتماع دولي طارئ لشرح الموقف إزاء جرائم نظام خامنئي إضافة لجرائم مليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وقالت في نص البيان، إن “الصمت على الجرائم ضد الإنسانية التي تجري على قدم وساق كل يوم في إيران غير مقبول إطلاقا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *