النجوم الشباب يسيطرون على مسلسلات رمضان للمرة الأولى في مصر

بعد غياب كبار الفنانين عن الساحة الموسم المقبل

يشهد موسم دراما رمضان 2019 لأول مرة، ظاهرة استحواذ النجوم الشبان على السباق بالكامل، بعد خروج قائمة النجوم الكبار، لأسباب متنوعة، فالموسم الذي كانت تتشكل ملامحه بوجود مسلسلات يحيى الفخراني ويسرا وليلى علوي وعادل إمام، أصبح يسيطر عليه النجوم الشباب مثل أمير كرارة، ومحمد رمضان، وأحمد السقا، وياسمين عبد العزيز وياسمين صبري، ودينا الشربيني، ودنيا سمير غانم وغيرهم، مما سيكون له انعكاسات، على منصات العرض، وكذلك في عادات المشاهدة، ونوعيات الجمهور.

يقول الناقد خالد محمود، لـ«الشرق الأوسط»، إن «ملامح هذه الظاهرة وضحت منذ موسم رمضان 2018، عندما تأجل مسلسل يسرا «لدينا أقوال أخرى» من العرض في رمضان بالقنوات المصرية، لصالح أعمال النجوم الشباب، الذين أصبح الجمهور يتعلق بهم وينتظر أعمالهم، مثل أمير كرارة، ويوسف الشريف، وأيضا مصطفى شعبان، الذي شهد رمضان الماضي تألقه من خلال مسلسل «أيوب»، وهو ما يعني أن قائمة النجوم التقليدية لرمضان بدأت ملامحها في التغير».

وأضاف محمود، أن عدم وجود يحيى الفخراني وعادل إمام ويسرا وليلى علوي هذا العام ربما يكون فرصة جديدة لإلقاء الضوء على النجوم الشباب، لكنه اختبار ذو حدين، إما أن يؤكدوا نجوميتهم بالفعل في احتلال المكانة الأولى على شاشة الدراما، وإما أن تكون خطوة للوراء، لكن هذا في كل الأحوال سيكون له انعكاس سلبي على فئة الجمهور كبار السن، الذين اعتادوا على مشاهدة مسلسلات كبار النجوم، ولا يتحمسون كثيراً لمسلسلات الشباب التي تقدم قضايا مختلفة عن حياتهم اليومية، كما أنها في معظمها يكون أغلبها أكشن ومغامرات.

وختم خالد محمود كلامه، بالإشارة إلى أن التركيز على مسلسلات الأكشن، يتطلب أن تكون بجودة عالية جداً، لأن جمهور الشباب يشاهد شبكة «نتفلكس» التي تقدم دراما الأكشن والمغامرات بجودة عالية للغاية، وهو ما سيفتح مجالا للمقارنة.

كان من المقرر أن تنافس الفنانة يسرا في دراما رمضان المقبل، بمسلسل «بيت العيلة» ولكن لظروف إنتاجية خرجت من السباق قبل أن تبدأ التصوير، أيضا الفنان عادل إمام صوّر بالفعل 40 في المائة من أحداث مسلسله الجديد «فالنتينو»، ولكنه توقف قبل شهر تقريباً لأسباب غير معلومة، دون تحديد موعد جديد لعودة التصوير، وهو ما يهدد بخروجه من السباق القادم، أما الفنان يحيى الفخراني، الذي قدم رمضان الماضي مسلسل «بالحجم العائلي» فاختار بنفسه الخروج من السباق ليقدم نسخة جديدة من مسرحية «الملك لير» على مسرح «كايرو شو» أبريل (نيسان) الجاري، بعد أن قدمها سنوات طويلة على مسرح الدولة.

أما الناقد أحمد شوقي، فيقول لـ«الشرق الأوسط»، إن «كرارة ورمضان والسقا أصبحوا في الدراما أكثر جماهيرية من النجوم التقليديين، وأعمالهم لا تحمل مخاطرة إنتاجية، لأنه يتم تسويقها بسهولة، وهذا دفع المنتجين للاهتمام بإنتاج مسلسلات لهم على حساب النجوم الكبار، ولكن سيطرة الشباب بشكل عام على المسلسلات سيكون له تأثير على نوعية المسلسلات التي تقدم، فمعظمهم يتنافسون في الأعمال الأكشن، وهذا يجذب فئة الشباب من المشاهدين التي تهتم بمشاهدة المسلسلات على الإنترنت، وبالتالي قد يفقد التلفزيون نسبة من مشاهديه في رمضان المقبل، لأن كبار السن لا يهتمون بمشاهدة نوعية المسلسلات التي يقدمها معظم النجوم الشباب».

وأكد شوقي، أن هذا الموسم بشكل عام، سيكون مختلفا ليس على مستوى الموضوعات التي تتم مناقشتها، ولكن على مستوى جودة التنفيذ، لأن جميع المسلسلات تم تصويرها في وقت قصير جداً، مشيراً إلى أن سوق الدراما كانت قد شهدت انطلاقة كبيرة في 2011. على مستوى الموضوعات والنوعيات التي تقدم، لكنها في الوقت الحالي تتراجع حتى على مستوى المخاطرة الإنتاجية بموضوعات ونوعيات جديدة، وهذا سيكون له انعكاسات سلبية على المستوى الفني للمسلسلات في رمضان المقبل، والحقيقة أن هذه الظاهرة بدأت منذ عامين تقريباً، فلم يلفت الأنظار تقريبا سوى مسلسل «هذا المساء»، أما باقي المسلسلات بما فيها التي حققت ضجة كبيرة وقت عرضها لا يتذكرها أحد الآن.

ويتنافس في الموسم الرمضاني المقبل، عدد من المسلسلات المصرية أبرزها «كلبش 3» بطولة أمير كرارة، و«بركة» بطولة عمرو سعد، و«ولد الغلابة» بطولة أحمد السقا، و«زلزال» بطولة محمد رمضان، و«لمس أكتاف» بطولة ياسر جلال، و«هوجان» بطولة محمد إمام، و«أبو جبل» بطولة مصطفى شعبان، و«ﻵخر نفس» بطولة ياسمين عبد العزيز، و«فكرة بمليون جنيه» بطولة علي ربيع، و«حكايتي» بطولة ياسمين صبري، و«البرنسيسة بيسة» بطولة مي عز الدين، و«طلقة حظ» بطولة مصطفى خاطر، و«قمر هادي» بطولة هاني سلامة، و«ابن أصول» بطولة حمادة هلال، و«سوبر ميرو» بطولة إيمي سمير غانم، و«الواد سيد الشحات» بطولة أحمد فهمي، و«زي الشمس» بطولة دينا الشربيني، و«من أول نظرة» بطولة دنيا سمير غانم، و«قابيل» بطولة محمد فراج ومحمد ممدوح وأمينة خليل، و«الزوجة 18» بطولة حسن الرداد.




Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *