منوعات

الجيش يتعرض لحدث صعب فى حى الشابورة برفح



أفادت وسائل إعلام إسرائيلية عصر اليوم الخميس بوقوع حدث صعب في حي الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، فيما أكدت “كتائب القسام” تنفيذ كمين مركب ضد الجيش الإسرائيلي.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: “هبطت قبل قليل مروحية إخلاء تقل عددا من المصابين في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس”، مشيرة إلى وقوع اشتباكات ضارية في مخيم الشابورة.

وكانت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس” قد أعلنت في وقت سابق اليوم تنفيذ كمين مركب استهدف جنود وآليات الجيش الإسرائيلي في مخيم الشابورة بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأشارت “القسام” إلى أن الجنود الإسرائيليين فروا من آلياتهم إلى أزقة المخيم وطاردهم مقاتلوا القسام وأجهزوا عليهم من مسافة صفر.
 

وأعلن الجيش الإسرائيلي يوم السبت الماضي مقتل 8 جنود في قطاع غزة من بينهم نائب قائدة سرية في وحدة الهندسة 601 وضابط برتبة نقيب في تفجير ناقلة جند من طراز “نمر” في حي تل السلطان بمنطقة رفح.

وأكدت “كتائب القسام” تنفيذ “كمين مركب” ضد آليات إسرائيلية متوغلة في منطقة الحي السعودي في تل السلطان غرب مدينة رفح، واستهداف برج جرافة عسكرية من نوع “D9” بقذيفة “الياسين 105”.
 

وزارة الأسرى بغزة: عدد الأسرى لدى الاحتلال ارتفع لـ 9000 اسير خلال حرب
 

أعلنت وزارة الأسرى في غزة أن عدد الأسرى الفلسطينيين لدى الاحتلال الإسرائيلي ارتفع إلى 9000 أسير، من بينهم 300 امرأة و635 طفلاً و80 صحفياً، خلال ما وصفته بحرب الإبادة المستمرة. وأشارت الوزارة في بيانها اليوم إلى أن هذه الزيادة الكبيرة في أعداد الأسرى تعكس التصعيد الخطير والانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.
 

وأوضحت الوزارة أن الأوضاع الإنسانية والمعيشية للأسرى في السجون الإسرائيلية تتدهور بشكل مستمر، حيث يتعرضون لسوء المعاملة والإهمال الطبي، بالإضافة إلى انتهاك حقوقهم الأساسية. وناشدت الوزارة المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات وضمان الإفراج عن الأسرى، خاصة النساء والأطفال والصحفيين الذين يتعرضون لمخاطر كبيرة.
 

وأضاف البيان أن استمرار سياسة الاعتقالات التعسفية والإجراءات القمعية بحق الأسرى يعكس عدم احترام الاحتلال للقوانين الدولية والإنسانية. وأكدت الوزارة التزامها بمواصلة جهودها للدفاع عن حقوق الأسرى والعمل على تحريرهم.

 

ودعت وزارة الأسرى جميع الجهات المحلية والدولية إلى تكثيف جهودها لدعم قضية الأسرى الفلسطينيين والتضامن معهم في مواجهة ما يتعرضون له من ظلم واضطهاد. وأكدت على أهمية الوحدة الوطنية وتكاتف جميع القوى لمواجهة التحديات التي تهدد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى