سياحة وترفيه

«الاتحاد» تسيّر رحلات إلى 8 وجهات إضافية خلال يونيو



أبوظبي: «الخليج»

تحتفل الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، بإطلاق رحلاتها إلى ثماني وجهات خلال شهر يونيو، ليصل إجمالي عدد الوجهات التشغيلية هذا الصيف إلى 76 وجهة.

وقال أنطونوالدو نيفيس، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: «إنه شهر مميز بالنسبة للاتحاد للطيران حيث نعمل على تنفيذ خططنا لتوسيع شبكتنا لتشمل ثماني وجهات إضافية، كما سنسير رحلاتنا إلى ثلاث وجهات مهمة وهي بالي وجايبور والقصيم، والتي يمكننا أن نرى من خلال حجوزاتنا المسبقة أنها تحظى بشعبية كبيرة لدى ضيوفنا.

وفي الوقت نفسه، بدأنا عملياتنا إلى وجهات موسمية جديدة وعدنا إلى وجهات صيفية محبوبة. إننا نتطلع إلى الترحيب بضيوفنا على متن رحلاتنا هذا الصيف والسفر بالمزيد من الأشخاص بسهولة بالمزيد من الأماكن حول العالم.

وتبدأ الاتحاد للطيران بتشغيل رحلاتها المباشرة إلى الوجهات الصيفية بما في ذلك نيس على الريفييرا الفرنسية وأنطاليا على الريفييرا التركية، بالإضافة إلى العودة إلى جزيرتي ميكونوس وسانتوريني في اليونان. وفي وقت سابق من شهر يونيو، أعادت الاتحاد للطيران إطلاق خدماتها إلى ملقة الإسبانية التي تشتهر بمنتجعاتها المذهلة.

كما أطلقت الاتحاد للطيران هذا الأسبوع خدماتها المباشرة إلى جايبور المعروفة بالمدينة الوردية وبكونها الوجهة السياحية الرئيسية في ولاية راجاستان بالهند، لتصبح الوجهة الحادية عشرة للاتحاد للطيران في الهند، ما يؤكد التزام الاتحاد للطيران تجاه السوق الهندية.

وستطلق الاتحاد للطيران، يوم الاثنين 24 يونيو، خدمة جديدة إلى القصيم، لتكون الوجهة الرابعة للاتحاد للطيران في المملكة العربية السعودية. وتشتهر القصيم بثقافتها الغنية وأسواقها الحيوية وبساتين النخيل الخلابة.

وفي اليوم التالي 25 يونيو، تطلق الاتحاد للطيران أولى رحلاتها إلى جزيرة الأحلام بالي بإندونيسيا. وبالإضافة إلى توفير بوابة مباشرة لزوار الجزيرة من دولة الإمارات، توفر الاتحاد للطيران أيضاً رحلات ربط مريحة من أوروبا وأمريكا الشمالية ودول مجلس التعاون الخليجي.

وستعمل الاتحاد للطيران على تسيير أربع رحلات أسبوعية إلى بالي لتوفر لضيوفها فرصة الاستمتاع بأجواء الجزيرة الاستوائية المثالية. سيأخذ استكشاف الجزيرة الزوار من الشواطئ البكر إلى حقول الأرز الخضراء، مع فرصة الاستمتاع بالثقافة المحلية أو بالهدوء الذي تشتهر به بالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى