الرياضية

بعد الترميم.. كأس الكوبا الأصلية تعود بـ 23 عاما


تعود الكأس التاريخية لبطولة أمريكا الجنوبية «كوبا أمريكا» التي يبلغ عمرها 107 أعوام، للظهور مجددًا في نهائي 2024، بعد 23 عامًا من رفعها بواسطة إيفان كوردوبا قائد المنتخب الكولومبي الأول لكرة القدم المتوج باللقب على حساب المكسيك في النهائي،فيما منحت كأس بديلة للفائزين خلال هذه الفترة.
وسيتم تقديم الكأس لبطل النسخة الـ 48 بالولايات المتحدة في النهائي الذي يستضيفه ملعب هاردروك في ميامي جاردن بولاية فلوريدا الأمريكية في 14 يوليو، بعد أن خضعت للترميم، علمًا أن الدول الفائزة باللقب لا تحتفظ بالكأس نظرًا لقيمتها التاريخية الكبيرة.
صممت كأس كوبا أمريكا وصنعت بواسطة دار «إسكاساني» للمجوهرات في بوينس آيرس، بتوصية من وزارة الخارجية الأرجنتينية، ليتم التبرع بها لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، وهي عبارة عن قطع من المجوهرات الفضية الأعلى نقاوة من عيار 950، تم شراؤها من فرنسا بتكلفة 3 آلاف فرنك.
ويبلغ قطر الكأس، المطعمة بالنحاس، 30 سم وارتفاعها 75 سم ووزنها 9 كيلوجرامات، وكان أول من حظي بشرف رفعها المنتخب الأوروجوياني في النسخة الثانية 1917.
وفي عام 1979 أضيفت للكأس قاعدة خشبية لاستيعاب أسماء المنتخبات البطلة، وأضيفت قاعدة أخرى في 1995، واستمر تقديمها للأبطال حتى نسخة 2001، وكان آخر من رفعها إيفان كوردوبا قائد المنتخب الكولومبي، بعد الفوز على المكسيك في النهائي، بهدف نظيف من توقيعه على ملعب ملعب إل كامبين بالعاصمة بوجوتا، وبعدها قدمت نسخ طبق الأصل منها للمتوجين باللقب لاحقًا.
وكانت الكأس عاودت الظهور مجددًا، ولكن كانت للجمهور، حيث عرضت بالمتحف الوطني بمدينة ريو دي جانيرو في النسخة الأخيرة من البطولة التي نظمتها البرازيل 2021 وتوجت بلقبها الأرجنتين.



اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى