منوعات

هل تنال الحائض من ثواب الصائمين يوم عرفة ؟



يوم عرفة..

أكد الشيخ محمد عبدالسميع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من أرادت أن تصوم يوم عرفة، ولكنها كانت حائضا فتأخذ ثواب هذا اليوم بنيتها ولا حرج في ذلك.

وكشف عبدالسميع، فى إجابته على سؤال «حكم من نوت صيام يوم عرفة ولكن فاجأها الحيض؟»، أنكِ ما دمتِ حريصة على صيام الأيام المذكورة بما فيها يوم عرفة وطرأ عليك عذر مانع من الصيام كالحيض مثلا؛ فلكِ الأجر والمثوبة على هذه النية الطيبة، وأنتِ بمثابة من صام الصيام المذكور.

وتابع: “أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “من كان يقيم الليل وطرأ عليه المرض فمنعه من قيام الليل فإن الله يكتب له ثواب قيام الليل ونومه عليه صدقة”.

عبادات تقوم بها الحائض

قال الدكتور على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المرأة إذا كانت حائضا فى العشر الأوائل من ذي الحجة لها أن تفعل كل العبادات ما عدا الصلاة.

وأضاف “فخر” خلال لقائه بفيديو منشور له عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”، فى إجابته « ماذا تفعل الحائض فى العشر الأوائل من ذي الحجة وهل يصح لها قراءة القرآن ؟»، أن تلاوة القرآن للحائض فيها خلاف بين الفقهاء فقال الجمهور إنه ليس للحائض مس المصحف ولا قراءة القرآن، ولكن المالكية يقولون إنه يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ القرآن ولكن من الأفضل أن نأخذ برأى الجمهور.

وأشار إلى أنه إذا ما امتنعت عن قراءة القرآن لوجود هذا العذر فلها أن تستمع الى القرآن تلاوة ولها أن تتعبد الى الله سبحانه وتعالى من التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير وتشغل نفسها بذكر الله، فذكر الله مع التزامها بعدم قراءة القرآن رغم تعلق قلبها بقراءة القرآن فلولا هذا العذر لها به ثواب وأجر عظيم عند الله.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى