الرياضية

رونالدو.. زعيم الأرقام القياسية في اليورو


يقص ملعب أليانتس أرينا، في ميونيخ، الجمعة، شريط النسخة رقم 17 من نهائيات اليورو، ليبدأ صراع كوكبة أبرز النجوم في القارة الأوروبية، ويأتي على رأسهم كريستيانو رونالدو، القائد البرتغالي لفريق النصر الأول لكرة القدم، الذي يُعدّ الاسم الأبرز في النسخة الألمانية، نظرًا لما قدّمه خلال مسيرته الطويلة بشكل عام، وفي البطولة بشكل خاص، مع مجموعة من الأرقام القياسية الشخصية، التي يصعب تحطيمها.
فبعد مشاركته في «يورو 2020»، أصبح رونالدو اللاعب الأكثر حضورًا في النهائيات، وبواقع خمس مشاركات، بدءًا من البطولة، التي استضافتها البرتغال قبل 20 عامًا، وسيعزز رقمه القياسي هذا في ألمانيا مع مشاركة سادسة، علمًا أنّه كذلك أكثر اللاعبين خوضًا للمباريات في اليورو، وبواقع 25 مباراة، أكثرها في نسخة 2016، عندما شارك في سبع مباريات في طريقه نحو التتويج باللقب في فرنسا.
ويسعى رونالدو أيضًا لتعزيز رقمه القياسي هدافًا تاريخيًا لليورو، حيث عادَل محصلة الفرنسي ميشيل بلاتيني، الهداف التاريخي السابق، عندما سجل هدفه الشخصي التاسع في نصف نهائي نسخة 2016، أمام المنتخب الويلزي، قبل أن يحطّم الرقم في النسخة الماضية، بعد تسجيله أمام المجر في الجولة الأولى من دور المجموعات، قبل وصول محصلته الإجمالية إلى 14 هدفًا.
ويُعد رونالدو أكثر اللاعبين فوزًا بالمباريات في اليورو، بواقع 12 فوزًا، والرقم يرتفع إلى 14، بعد احتساب المباريات، التي فاز بها المنتخب البرتغالي بركلات الترجيح، وعددها اثنتيْن، أولاهما أمام إنجلترا عام 2004، والثانية أمام بولندا عام 2016، علمًا أن رونالدو ترجم ركلته الترجيحية بنجاح، في المواجهتيْن.
ويُعدّ رونالدو اللاعب الوحيد، الذي سجل هدفًا واحدًا على الأقل في خمس نسخ مختلفة، كما أنّه سجل هدفين أو أكثر في أربع نسخ، وثلاثة أهداف أو أكثر في ثلاث نسخ. واختير رونالدو في التشكيلة المثالية لليورو ثلاث مرات، أعوام 2004 و2012 و2016، وهو يتشارك هذه الميزة مع الإيطالي باولو مالديني، والفرنسي لوران بلان، ومواطنه بيبي، ما يعني أنّه سيصبح أكثر اللاعبين حضورًا في التشكيلة المثالية للبطولة، إن كررها للمرة الرابعة في ألمانيا العام الجاري.



اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى